لماذا تحتفل الدول بالأعياد؟ 

هل سألت نفسك لماذا تتكلف الكثير من دول العالم  بالاحتفال بالأعياد والمناسبات؟  لماذا تنفق الملايين للاستعداد والتزيين؟ الجواب بكل بساطة لاسترداد هذا الإنفاق على شكل عائدات كبيرة مرتبطة بنشاط وسلوك الناس الاستهلاكي في المناسبات والأعياد على الملابس والأطعمة و حجوزات السفر والفنادق.

الذكريات هي سبب إنفاق الناس بشكل كبير في احتفالات رأس السنة والأعياد، فالعائلات تنفق على التزيين والأطعمة والهدايا والملابس من أجل كسب لحظات تجمع أفراد العائلة لتكون ذكرى سعيدة  فيما بعد،  الذكريات تخرج الأموال من الجيوب حتى وإن كانت أقل من القليل ، الذكريات تجعلك مستهلكاً رغم كل الظروف.

جزء كبير من احتفال الدول يتجسد بالألعاب النارية، حيث تتسابق الدول لتنظيم العرض الأكبر والأجمل، وتعتبر الألعاب النارية هي البصمة الأقوى للدول في الاحتفالات ، لمساهمته بتحقيق عائدات كبيرة لـ اقتصاداتها، فعلى سبيل المثال، تجلب الألعاب النارية لرأس السنة في سيدني 112 مليون دولار أمريكي، فتخيل العائد على أبو ظبي في عرضها البالغ 20 مليون دولار!  

دبي تعتبر ثاني خيار عالمي كوجهة للاحتفال، حيث  أنها تتصدر المشهد في موسم الأعياد واحتفالات رأس السنة، بسبب توزيع أماكن الاحتفال وتنويعها, فالسائح يبحث عن المتعة وسهولة الوصول والتكلفة الأقل في الاحتفال، لذلك تكون الوجهة دبي.

الطعام، هل تصدق عزيزي القاريء أن الاحتفال بالأعياد يلعب الطعام فيها دورا كبيرا، حيث أن المسافرين في وقت الأعياد مستعدون لإنفاق المزيد من الوقت والمال على تجارب الأطعمة والمشروبات الفريدة، وهو الدافع في الزيادة العالمية في عدد شركات الطعام ، والأحداث التي تركز على الأطعمة والمشروبات.وكسب تجربة تذوق أطعمة دول العالم هي سبب قوي وراء السفر 

آخر الأخبار

ابق على اتصال

احصل على احدث الاخبار والمقالات الاقتصادية و العالمية و المحلية من قناة المال عبر الايميل لتبقى في قلب الحدث و تحصل على نظرة من زاوية جديدة و مختلفة و مفهوم جديد للاقتصاد فقط مع قناة المال.

أخبار أخرى ذات صلة