عودة شركات الشحن البحري إلى ممرات البحر الأحمر

ارتفاع التكلفة وطول المسافة تُعيد شركات الشحن إلى ممرات البحر الأحمر، فعلى ما يبدو أن  استبدال شركات الشحن ممر رأس الرجاء الصالح بقناة السويس وباب المندب وضع على عاتقها تكاليف كبيرة أعادتها إلى العبور مجددا من قناة السويس، فقد أخبرت كلٌ من شركتي الشحن  “إيفرغرين” التايوانية و”سي إم إيه سي جي إم” الفرنسية للشحن البحري أخبرتا إدارة  قناة السويس بعودتهما للملاحة في البحر الأحمر والقناة خلال الأيام المقبلة.

وأعلنت قناة السويس أنها  ستستقبل أولى ناقلات إيفرغرين الأسبوع المقبل، مشيرة إلى أن الناقلة تحمل اسم “زيوس” وموجودة حالياً بالمياه الإقليمية السعودية تنتظر العبور.

يأتي ذلك، بعد أيام من إعلان شركة “ميرسك” أنها ستستأنف عملياتها في البحر الأحمر وخليج عدن، مرجعة قرارها إلى نشر قوة عسكرية بقيادة الولايات المتحدة لضمان سلامة التجارة في البحر الأحمر.

آخر الأخبار

ابق على اتصال

احصل على احدث الاخبار والمقالات الاقتصادية و العالمية و المحلية من قناة المال عبر الايميل لتبقى في قلب الحدث و تحصل على نظرة من زاوية جديدة و مختلفة و مفهوم جديد للاقتصاد فقط مع قناة المال.

أخبار أخرى ذات صلة