تراجع الطلب على القمح بسبب الوفرة 

في الوقت الذي تستعد فيه روسيا لحصد ثاني أكبر محصول على الإطلاق فيها قد  يتجاوز الـ 90 مليون طن، تأتي التوقعات بتراجع الطلب عالميا على القمح، وقد  تباطأ ت صادرات القمح الروسي عن أعلى مستوياتها، وقد تنخفض من 5.1 مليون طن في أكتوبر، إلى ما بين 4.6 إلى 4.7 مليون طن في نوفمبر، 

أما أسباب الانخفاض ففسرها الخبراء بوجود المخزون الفائض و المحصول الوفير، وبسبب قيود التصدير التي فرضتها روسيا في الشهور الماضية، إلى جانب تراجع الصادرات بسبب الأحوال الجوية المتوقعة في الشتاء.

آخر الأخبار

ابق على اتصال

احصل على احدث الاخبار والمقالات الاقتصادية و العالمية و المحلية من قناة المال عبر الايميل لتبقى في قلب الحدث و تحصل على نظرة من زاوية جديدة و مختلفة و مفهوم جديد للاقتصاد فقط مع قناة المال.

أخبار أخرى ذات صلة