تباطؤ التضخم وعودة التدفقات الأجنبية إلى سوق الأسهم السعودية 

للأسبوع الثاني على التوالي، سجّل الأجانب تدفقات مالية وافدة صافية إلى سوق الأسهم السعودي، بعد أن سجل أكتوبر أعلى معدل شهري لتدفقات مالية خارجة صافية لاستثمارات الأجانب هذا العام، وفقاً لبيانات البورصة. اشترى المستثمرون الأجانب ما قيمته (3.4 مليار دولار) من الأسهم السعودية حتى الآن في نوفمبر، بعد أن باعوا 26 مليار ريال في الشهر السابق مما أدى إلى تحقيق صافي تدفقات خارجة، بعد أن كانت احتمالات السوق للمخاطر الجيوسياسية قد انخفضت بشكل ملحوظ، لتتزامن مع مواصلة معدل التضخم في السعودية  تباطؤه للشهر الخامس على التوالي مسجلاً 1.6%، انخفاضاً من 1.7% في سبتمبر.

هذا أدنى معدل للتضخم منذ ما يقارب العامين عندما بلغ 1.6% أيضاً في فبراير من العام الماضي.

نوفمبر 2019، إلى جانب تباطؤ ارتفاع أسعار الأغذية والمشروبات التي تشكل 17% من وزن المؤشر، إلى 0.6% من 4.6% في أكتوبر 2022.

كان مؤشر أسعار المستهلك في السعودية قد سجل في سبتمبر أدنى مستوى له منذ فبراير 2022 عند 1.7%، على خلفية تباطؤ الإيجارات التي تشكل 21% من وزن المؤشر، بعدما بلغ معدل نمو أسعار الإيجارات المدفوعة للسكن في سبتمبر 9.76%، وهو أدنى مستوى منذ أبريل 2022

آخر الأخبار

ابق على اتصال

احصل على احدث الاخبار والمقالات الاقتصادية و العالمية و المحلية من قناة المال عبر الايميل لتبقى في قلب الحدث و تحصل على نظرة من زاوية جديدة و مختلفة و مفهوم جديد للاقتصاد فقط مع قناة المال.

أخبار أخرى ذات صلة