بنوك الصين تكثف اقتراضها لجمع الأموال مع تزايد المخاوف من أزمة سيولة

قادت المخاوف من اقتراب أزمة نقدية  في الأفق، قادت إلى تكثيف البنوك الصينية اقتراض الأموال قصيرة الأجل، خاصة من قبل  ضاعف المقرضين المحليين، الأمر الذي جاء نتيجته كذلك إصدار ما يسمى بشهادات الإيداع القابلة للتداول، وهي شكل من أشكال الديون ذات فترات استحقاق تمتد من شهر إلى 12 شهراً، إلى أكثر من (137 مليار دولار)، ليكون هذا  هذا أكبر إصدار أسبوعي لمثل هذا الدين على الإطلاق.

حالة الاندفاع نحو الاقتراض بشكل مكثف لم يقف أمامها وصول تكاليف الاقتراض إلى أعلى مستوى لها في ستة أشهر في سوق شهادات الإيداع القابلة للتداول. حتى بعض البنوك المدعومة من الدولة – والتي تتمتع عادةً بأسعار أرخص بسبب انخفاض فرصة التخلف عن السداد – اختارت دفع المزيد. 

آخر الأخبار

ابق على اتصال

احصل على احدث الاخبار والمقالات الاقتصادية و العالمية و المحلية من قناة المال عبر الايميل لتبقى في قلب الحدث و تحصل على نظرة من زاوية جديدة و مختلفة و مفهوم جديد للاقتصاد فقط مع قناة المال.

أخبار أخرى ذات صلة