ميتا تعكس التوقعات وتربح 11 مليار دولار 

سجّلت شركة ميتا في الربع الثالث من السنة الجارية أرباحا قدّرت ب11,58 مليار دولار لتقفز بقيمة أسهمها على مؤشّرات البورصة الأمريكية مخالفة جميع توقّعات المحلّلين التي تنبّأت بعكس ذلك. 

كما سجّلت ارتفاعا في الإيرادات بنسبة 23% قدّر ب34 مليار دولار وذلك بعد اتباع سياسة تخفيض الأرباح من خلال خفض الوظائف الإدارية بالشركة لينخفض بالتالي عدد الموظفين في الشركة بنسبة وصلت ل 23% ، خاصّة بعد اعتماد خطّة تسريح العمال وهو ما عرف باستراتيجية عام الكفاءة 

هذا إضافة إلى ارتفاع بنسبة 6% في إيرادات الإعلانات .
واجهت شركة ميتا، العديد من التحديّات خاصة في الفترة الأخيرة من خلال رفع شركات أمريكية دعاوى قضائية بعد اتهامها بالتأثير السلبي على الصحّة النّفسيّة للأطفال والشّباب هذا ما عزّز توقعات المحللين بتراجع أرباح الشركة  ، إضافة إلى طلب الإتحاد الأوروبي فتح تحقيق مع ميتا وتوجيه رسائل تحذير من قبل مفوّض الشؤون الرقمية تييري بريتون إلى رؤساء أربع شركات رئيسية عبر الإنترنت وهي “إكس” و”ميتا” و”تيك توك” و” يوتيوب “ بشأن الإجراءات التي تتخذها ضدّ نشر “معلومات كاذبة” و”محتوى غير قانوني .

آخر الأخبار

ابق على اتصال

احصل على احدث الاخبار والمقالات الاقتصادية و العالمية و المحلية من قناة المال عبر الايميل لتبقى في قلب الحدث و تحصل على نظرة من زاوية جديدة و مختلفة و مفهوم جديد للاقتصاد فقط مع قناة المال.

أخبار أخرى ذات صلة