لماذا انخفضت قيمة “إكس” لأكثر من نصف سعرها؟

انخفضت قيمة منصة “إكس” إلى  19 مليار دولار، أي أقل من نصف سعرها، فمنذ عام فقط نجح إيلون ماسك في الاستحواذ على منصة تويتر سابقا مقابل  44 مليار دولار، ومنذ إتمام عملية الاستحواذ، سرحت “تويتر” معظم الموظفين أو قبلت استقالتهم. كما تم تغيير اسم الشركة إلى ” X “، بالإضافة  إلى أن ماسك قام بتغيير جزء من  قواعد النشر الخاصة بالمنصة، وخسر أكثر من نصف إيرادات إعلاناته.

قصة “X”  مع انخفاض قيمة الأسهم والديون بدأت قبل انتقال ملكيتها لماسك، إلا أن الخسائر تضاعفت في عهد ماسك، حيث حُملت الشركة ديوناً إضافية بقيمة 13 مليار دولار، ومع مرور الوقت ابتعد المعلنون عن المنصة لتنخفض المبيعات بنسبة 60%. وتدين شركة “أكس” أيضاً بحوالي 1.2 مليار دولار من مدفوعات الفائدة سنوياً على ديونها، ولتأتي بعدها خطوة إيلون ماسك بالتخطيط  لتحويل “إكس” من الاعتماد على عوائد الإعلانات إلى نظام الاشتراكات المدفوعة، التي لم يشارك فيها سوى 1% من مستخدمي المنصة، إلى جانب رغبته  في تحويل “إكس” إلى “تطبيق شامل”، بحيث يتمكن من تحقيق إيرادات من ميزات مثل التسوق والمدفوعات المالية. 

آخر الأخبار

ابق على اتصال

احصل على احدث الاخبار والمقالات الاقتصادية و العالمية و المحلية من قناة المال عبر الايميل لتبقى في قلب الحدث و تحصل على نظرة من زاوية جديدة و مختلفة و مفهوم جديد للاقتصاد فقط مع قناة المال.

أخبار أخرى ذات صلة