خسائر وحدة الدفاع في شركة بوينغ

أثبت قطاع الدفاع في شركة بوينغ (Boeing) أنه من الصعب تغيير مساره عما توقعه المسؤولون التنفيذيون في البداية، حيث ساهمت أخطاء الموردين وارتفاع تكاليف التصنيع في خسائر بقيمة 1.7 مليار دولار هذا العام في برامج مثل برنامج القوات الجوية. على الرغم من استيعاب خسائر بقيمة 4.4 مليار دولار في عام 2022 – والتي قال المسؤولون التنفيذيون أنها ستقلل من مخاطر تجاوز التكاليف المستقبلية – إلا أن الوحدة لم تشهد تحسنًا يذكر هذا العام.

 الشركات  الدفاعية المنافسة لـ  Boeing، مثل شركات  Lockheed‏ ‏Martin (LMT.N) و General Dynamics‏ ‏(GD.N) و RTX (RTX.N) تشهد إيرادات أعلى بسبب ارتفاع الطلب منذ الحرب الروسية – الأوكرانية. وتعاني شركة بوينج  من كونها مقيدة بعدد قليل من العقود التي تجبر شركة صناعة الطائرات على تحمل الخسارة عندما يتجاوز تطوير التكنولوجيا الميزانية المخصصة لها، وتشمل خسائر وحدة الدفاع هذا العام 933 مليون دولار من الرسوم في الربع الثالث، معظمها يتألف من خسارة قدرها 482 مليون دولار في بناء طائرتين من طراز Air‏ ‏Force One ورسوم قدرها 315 مليون دولار على برنامج قمر صناعي.

آخر الأخبار

ابق على اتصال

احصل على احدث الاخبار والمقالات الاقتصادية و العالمية و المحلية من قناة المال عبر الايميل لتبقى في قلب الحدث و تحصل على نظرة من زاوية جديدة و مختلفة و مفهوم جديد للاقتصاد فقط مع قناة المال.

أخبار أخرى ذات صلة